مشروع “إقامة الأرض”
2018

يستقطب المركز في هذا المشروع مجموعة جديدة، لأربعة فصول (مواسم)، كجزء من نسیج المركز وتوجّهاته وحیاته اليوميّة، ويستهدف مجموعة قادرة على الانطلاق من الأرض لتنفیذ برامج عامة وجماهیریّة، تتواصل مع باقي برامج وشراكات المركز، مثل: سوق عدل وساقیة، المكوّنة من ناشطین زراعیّین وعاملین في المجال الثقافي وفنانین، من خلال مشروع يبحث في الممارسات الثقافیّة والزراعیّة ويسعى لخلق جمهور أوسع بالعلاقة مع الأسئلة المطروحة.

 

یبحث مشروع “إقامة الأرض” الذي تم إطلاقه في مطلع العام 2018  في الدور الثقافي للأرض، بالانطلاق من مجموعة أسئلة تبدأ من

الكيفية التي يمكن من خلالها تناول الأرض بنظرة نقديّة ضمن المتغيّرات الاقتصاديّة والمكانيّة والسياسيّة الحاصلة في المنطقة؟ خاصّةً في ظل اختفاء المساحات الخضراء نتيجة الاحتلال والتمدّد العمراني وزحف البناء. كما ويعالج المشروع الكيفيّة التي يمكن بها تجسيد الممارسات الزراعية كممارسات فنيّة؟ وما الذي يجدر فعله ليتسع فهمنا للممارسة الفنيّة حتى تشمل الأرض؟ 

بدأ المركز خلال شهر آذار ونيسان من العام 2018  بالعمل مع مبادرة “منجلة” ضمن مشروع إقامة الأرض فخلال الفترة التحضيريّة تمّ بناء خطة عمل تربط ما بين الفعاليّات والمواسم الزراعيّة، حيث قامت مبادرة منجلة بمعاينة الأرض وفحص آليات العمل بها وتحديد الاحتياجات والأدوات الفنيّة والزراعيّة لتطبيق مخطط العمل. 

 

في اللقاء الأول مع الجمهور في ٤/٢٨ /٢٠١٨ تم التعریف بمبادرة “منجلة”  والدور التفاعلي مع المهتمّین والمهتمّات للمشاركة في “إقامة أرض” في حدیقة خلیل السكاكیني. فبدأت بوضع آلیات تطویر الحدیقة المجتمعیّة، ومناقشة الفعالیّات المطروحة للعام الحالي حسب المواسم الزراعیّة. كما وقامت المجموعة مع جمهورها بزراعة الحديقة المجتمعيّة ببعض الأشتال للموسم الصیفي، والتي كان الهدف منها جعل الجمهور جزءًا  فعّالًا من هذه الحدیقة.

 

من نشاطات المشروع:

قامت مبادرة منجلة خلال العام 2018 بمختلف النشاطات المتعلّقة بالمشروع مع مختلف الفئات العمریّة والخلفیّات المجتمعیّة، فقامت خلال شهر أیار بورشات عمل مع الأطفال، مثل: “هیّا نزرع هیا نحصد” ، والتي تمحورت حول الدمج بین الزراعة والألعاب التعلیمیّة بین الأطفال والأهل.  بالإضافة إلى لقاءات للتعرّف والنقاش حول مفهوم السیادة على الغذاء، تلاها في شهر حزیران ندوة بعنوان “الحیاة بین الوهم والفهم” مع منیر فاشة، ناقش فيها مفهوم التعلیم و ربطَه بمفاهیم تتعلّق بالتنمیة على أصعدة مختلفة.

 

حمل شهرا تموز و آب من العام 2018  مرحلة البحث والمشاورات بحیث تمّ التشبیك مع المهتمّین بالزراعة البیئیّة من مستهلكین ومنتجین، ونشطاء ونساء یزرعن في حدائق المنزل، والداعمین للزراعة البیئیّة وأكادیمییّن، بهدف أن یكون الملتقى الفلسطیني للزراعة البیئیّة في

فلسطین هو العنوان الأكبر.  واستُكمل في شهر آب اختیار موضوع العمل/النشاط الرئیسي لیكون الحصاد المائي هو الموضوع المختار للنقاش. وخلال شهر أيلول خيضت تساؤلاته على “الطاولة المستدیرة” ، التي ناقشت آلیّات الحصاد المائي والاعتبارات الجغرافیّة والجیولوجیّة لها. 

تأتي هذه الفكرة كجزء من إعادة البرمجة ومعالجة قضیّة المیاه وذلك بالتعاون مع الطبیعة وأهل الاختصاص في مجال المیاه من أكادیمیّین وجغرافیّین وفلّاحین وفلّاحات، وهم العنصر الأهم في مراحل التطبیق العملي، وتم ّاتخاذ مزارع النوباني لتكون أرض التطبیق العملي لجمع المیاه وإعادة الینابیع الجافة.

 

انتقل المشروع خلال شهر أیلول وتشرین الثاني  2018 إلى عقد عدة لقاءات وورش تخطیط للحصاد المائي بإحضار صور جویّة للأرض وتحدید الخطوط الكنتوریة في المنطقة المستهدفة للتطبیق العملي (مزارع النوباني)،  وتحدید بعض آلیات الحصاد المائي وحصاد میاه الأمطار. فكانت بدایة التجربة العملیّة استخدام تقنیّات بسیطة لحفظ المیاه في التربة لإعادة إحیاء بعض الینابیع في منطقة مزارع

النوباني.  ومع نهایة تشرین الثاني 2018  تمّ ترتیب زیارة بحثیّة للأرض استهدفت بعض الجیولوجیّین والجغرافیین والمهندسین والمزارعین وبعض أهالي مزارع النوباني.

 

كانت نهایة عام 2018  ملیئة بالنشاطات فخلال شهر كانون أول تم أخذ مزرعة أم سلیمان نموذجًا كبديل للدعم الخارجي والمؤسّساتي، و التي ارتكزت على الأساس الاقتصادي والاجتماعي للزراعة المدعومة مجتمعیًا.

 

عرضت الفكرة والتجربة الممتدة على مدار ثلاث سنوات من التراكم العملي والمعرفي المتشابك مع المجتمع المموّل للمشروع، لتنتقل فیما بعد إلى نشاطات لحفر سدود وتجهیز عدّة مناطق في الأرض المستهدفة لعملیّة تجمیع المیاه تجهیزًا لمرحلة التطبیق العملي الأوّلي في الأرض للحصاد المائي، لكن تأجلت الخطّة الأولى المقرّرة (مبیت وعمل على مدار یومین) نتیجة للظروف السیاسیة التي كانت سائدة في حینه، حتى موعد آخر تم فیه العمل على وضع بعض السدود في مجرى المیاه الرئیسي المؤدّي إلى الشُعب

یأتي هذا المشروع كجزء من المنحة المالیة التي حصل علیها المركز من مؤسسة المجتمع المفتوح.

عنوان الصورة
وصف للصورة